أكد اللاعب المتميز في فريق شباب قسنطينة زين الدين بن يحيى في هذا الحديث لـ«ستاد نيوز» بأنه ملتزم بتدابير الوقاية مع تطبيق البرنامج المقدم من طرف الجهاز الفني والخاص بالتدريبات الفردية، وقال إنه يتدرب يوميا بجبل الوحش بدل المنزل بعيدا عن الضغط النفسي مضيفا بأنه وجد نفسه في الهواء الطلق من حيث إجراء التمارين الفردية بكل أريحية.
– كيف تقضي يومياتك في ظل الحجر الصحي وتوقف البطولة بسبب وباء كورونا ؟
بن يحيى: الإلتزام بالحجر المنزلي يبقى الحل الأنسب والهام في هذا الظرف الصعب وهذا للحد من انتشار فيروس كورونا الذي أكل الأخضر واليابس عبر العالم، وعليه فنحن مجبرون بتطبيق كل التعليمات المقدمة لنا من طرف الدولة ووزارة الصحة مع تنفيذ هذه التوصيات من خلال تواجدي في المنزل والخروج يكون سوى لقضاء بعض المستلزمات الضرورية التي تحتاجها العائلة، إضافة إلى هذا هو القيام أيضا بالشعائر الدينية المطلوبة في وقتها في البيت من صلاة وقراءة القرآن وصلاة التراويح وغيرها.
– هل هناك التزامات أخرى خاصة بك ؟
أشارك في النشاط التضامني مع المواضبة على التدريبات الفردية، لأن الرياضة تشكل جزءا هاما في حياتي رغم أن التدريبات الفردية أصبحت صعبة وتتطلب جهدا إضافيا لمواصلة تطبيقها وعليه فأنا مطالب أن أبتعد عن الكسل مادام ان البطولة لم تنته  بعد، ومن واجبنا أن نواصل على نفس النمط الذي انطلقنا به في التدريبات الفردية حتى نبقى محافظين على التوازن في انتظار الجديد.
– لكن هناك من ينادون ببطولة بيضاء. ماذا تقول ؟
حسب ما نشاهد ونقرأ ربما ستكون الأمور صعبة ولكن كلاعبين في الشباب القسنطيني نأمل أن تستأنف البطولة لأن هناك 24 نقطة في المزاد وبإمكان أي فريق أن يغير معادلة اللقب أو المراتب المهمة المؤهلة إلى المشاركات القارية أو العربية.
– حسب ما فهمت أنك ملتزم بالتدريبات وبانضباط ؟
التدريبات تبقى بالنسبة لي أكثر من ضرورية ولو حتى أنها فردية خاصة في هذا الظرف الذي يتطلب مضاعفة الجهود وعدم التكاسل خاصة وأن كل اللاعبين يعيشون  ضغطا كبيرا  منذ توقف البطولة وظهور الوباء الذي فرض علينا الحجر ولذلك فالتدريب الفردي ضروري ولو بجزء قليل سواء في البيت أو المساحات البعيدة عن الاكتظاظ.
– هل أنت ملتزم بالبرنامج ؟
الالتزام هو الأهم لأن الرياضي الذي لا يلتزم بالبرنامج وهو قابع في البيت سيزيد وزنه وهنا الكارثة ولذلك فأنا من الملتزمين بهذا البرنامج وأطبقه حرفيا حسب تعليمات المحضر البدني وما يقدمه لي من نصائح عن بعد وعليه فإنني أوظف كل خبرتي للتعامل مع التدريب افردي في هذه المرحلة الاستثنائية.
– هل هناك رأي في مجال التدريبات الفردية ؟
من الصعب أن يتدرب الفرد وحده بانتظام لكن رغم هذا فخبراء الكرة المستديرة يؤكدون بأن اللاعب مهما كانت الإمكانيات المتاحة له في التدريبات الفردية فإنه في بعض الأحيان يتكاسل ولذلك فالإرادة والوعي وتحمل المسؤولية يجعله يخضع للأمر الواقع ويواصل تدريباته حفاظا على لياقته البدنية وعودته إلى المنافسة تكون أسهل.
–  هل لديك فكرة على عودة التقني عمراني للإشراف على العارضة الفنية ؟
هذا من اختصاص الإدارة أما عودته فأنا واحد من الذين يرحبون في بيته الذي قضى فيه سنتين سابقتين وقدم للسنافر لقبا وطنيا.
– إدارة السنافر تسعى في الوقت الراهن الى البحث عن العصافير النادرة. ما رأيك في ذلك؟
هذا عمل جميل كل ناد يبحث عن الجديد ويستعد للموسم القادم، وهذا مهم  في أجندة إدارة أي فريق وأن أحبذه لأن التحضيرات المسبقة تعطي دائما النتائج الإيجابية، خاصة إذا كانت الاختيارات متميزة وتعطي الإضافة لهذا الفريق أو ذاك.
–  هل من كلمة للقراء ؟
أولا، أشكركم على ما تقوم به يوميا من مساهمات بمواضيعها القيمة كما أتمنى أن نطبق جميعا ما تمليه علينا الدولة ووزارة الصحة من أجل القضاء على وباء كورونا. وأتمنى النجاح والفلاح لكل الطواقم الطبية عبير الوطن وعيد سعيد للشعب الجزائري والأمة الإسلامية.