وجهت لجنة الانضباط التابعة لرابطة كرة القدم المحترفة،  استدعاء جديدا للمدير العام لنادي وفاق سطيف، فهد حلفاية، لحصة يوم الخميس (11:00 سا)، بعد غيابه عن جلسة الاستماع لأقواله، التي كانت مبرمجة اليوم الاثنين، “لأسباب صحية”.

وأشارت الهيئة الكروية أن هذا الاستدعاء سيكون الأخير قبل تسليط العقوبة.

وتم إستدعاء مسؤول النادي السطايفي، على خلفية التسجيل الصوتي المسرب والمنسوب إليه حول ترتيب مباريات البطولة, حسبما كشف عنه محامي النادي المنتمي إلى الرابطة الأولى، نبيل بن نية.

وتم اتهام حلفاية، من خلال التسجيل الصوتي الذي انتشر بكثافة هبر منصات التواصل الإجتماعي، بأنه طلب من أحد المناجرة المعروفين في الوسط الكروي بترتيب بعض مباريات البطولة المحترفة ومحاباة فريقه بهدف التتويج باللقب على حساب أندية أخرى.

ورفع فهد حلفاية، يوم الخميس الفارط شكوى ضد مجهول لدى المصالح الأمنية المختصة بأمن ولاية سطيف.

وعرفت هذه القضية ردود أفعال من عدة أطراف, حيث رفض مجلس إدارة الوفاق الاتهامات الموجهة إلى مديرها العام, خلال اجتماع أعضاء المجلس للتطرق إلى قضية التسجيل الهاتفي المتداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي, والذي يتهم الفريق بترتيب اللقاءات, حيث أكد بيان المجلس أن المعني “تبرأ من كل الاتهامات الموجهة إليه”، مؤكدا أن “التسجيل مفبرك والغرض منه هو ضرب استقرار الفريق من طرف جهات سيكشف عنها التحقيق”.

وكان وزير الشباب والرياضة, سيد علي خالدي،  قد تطرق إلى هذه القضية، يوم الأربعاء, متعهدا بمحاربة الرشوة في المحيط الرياضي. و أضاف: “في انتظار ما سيسفر عنه التحقيق حول صحة هذا التسجيل، فإني أدين بشدة مثل هذه التصرفات الشنيعة التي تنتهك قواعد اللعبة الرياضية و تسيء إلى نزاهة و سمعة الرياضة الجزائرية”.

من جهتها، أصدرت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف)، هي الأخرى، بيانا أدانت فيه ما وصفته ب”الممارسات الشنيعة” في انتظار التأكد من صحة التسجيل الصوتي.

وفيما يتعلق بالطرف الثاني المعني بهذه المكالمة الهاتفية المسربة، رفض المحامي الإفصاح عنه قائلا “لدينا ملف سنقدمه في هذه القضية، ونظرا لواجب التحفظ فلا يمكنني الكشف عن التفاصيل”.