رفض مجلس ادارة فريق وفاق سطيف الاتهامات الموجهة الى المدير العام للنادي، فهد حلفاية، فيما يخص قضية التسجيل الصوتي المسرب والمنسوب إلى هذا الاخير حول ترتيب مباريات بطولة الرابطة الاولى المحترفة لكرة القدم.

واجتمع اعضاء المجلس للتطرق الى قضية التسجيل الهاتفي المتداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والذي يتهم الفريق بترتيب اللقاءات.

وأوضح البيان الذي أمضى عليه رئيس مجلس الادارة، عز الدين اعراب، أن “حلفاية تبرأ من كل الاتهامات الموجهة اليه”، مؤكدا أن “التسجيل مفبرك والغرض منه هو ضرب استقرار الفريق من طرف جهات سيكشف عنها التحقيق”.

وتم اتهام حلفاية بأنه طلب من أحد المناجرة المعروفين في الوسط الكروي بترتيب بعض المباريات ومحاباة فريقه بهدف التتويج بلقب البطولة على حساب أندية أخرى.

وحسب المدير العام للوفاق، فإن “الاشخاص الذين أرادوا إلصاق هذه التهمة به، يريدون التشكيك في نزاهة النتائج التي حققها الفريق” سيما بعد قدوم المدرب التونسي نبيل الكوكي.

واختتم البيان انه لن يتم اخاذ اي قرار “وأن الحديث في هذا الموضوع سيكون بعد نتائج التحقيق الذي سيبث في هذه القضية من طرف الجهات المخولة قانونا”.

وكان وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي، قد تطرق الى هذه القضية، يوم الأربعاء، متعهدا بمحاربة الرشوة في المحيط الرياضي.

وأضاف: “في انتظار ما سيسفر عنه التحقيق حول صحة هذا التسجيل، فإني أدين بشدة مثل هذه التصرفات الشنيعة التي تنتهك قواعد اللعبة الرياضية و تسيء إلى نزاهة و سمعة الرياضة الجزائرية”.

وكانت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف) قد أصدرت، هي الأخرى، بيانا أدانت فيه ما وصفته ب”الممارسات الشنيعة” في انتظار التأكد من صحة التسجيل الصوتي.

ورفع فهد حلفاية شكوى ضد مجهول لدى المصالح الأمنية المختصة بأمن ولاية سطيف.

وفي نفس اليوم، عاقبت رابطة كرة القدم المحترفة، المدير العام للوفاق بصفة “احتياطية” الى غاية مثوله أمام لجنة الانضباط.