أكدت مصادر مطلعة بشؤون إدارة اتحاد الحراش، أنها تفكر في برمجة تربص مغلق للفريق بعد استئناف المنافسة المحلية. إدارة الصفراء مستعدة للتحضير جيدا في حين عادت عجلة البطولة للدوران، وذلك بالتشاور مع المدرب الأول للاتحاد الحراشي سيد أحمد سليماني، حيث تسعى إلى برمجة تربص للفريق لتدارك التأخر البدني الذي وقع فيه عناصر التشكيلة، بعد التوقف الإجباري عن التدريبات والمنافسة الرسمية على خلفية انتشار وباء كورونا.

وفي ما يخص مدة هذا التربص الإعدادي فإنه سيدوم قرابة 15 يوما، حيث سيركز الطاقم الفني للنادي الحراشي، على الجانبين البدني والتكتيكي أيضا، على أمل مساعدة اللاعبين في استعادة لياقتهم البدنية سريعا، إضافة إلى برمجة العديد من المباريات الودية ضد فرق من البطولة الوطنية.

ويبدو أن مسيري اتحاد الحراش يريدون إجراء هذا المعسكر التدريبي المغلق في مركز تحضير المنتخبات الوطنية بالسويدانية، حيث ستنتظر إدارة الصفراء الجديد وآخر التطورات بشأن تاريخ عودة أجواء المنافسة، قبل أن تتقدم بطلبها الرسمي إلى مسؤولي مركز السويدانية لبرمجة تربص للفريق.

وعلى صعيد آخر، كثفت إدارة محمد العايب رئيس اتحاد الحراش، من مساعيها لرفع التجميد عن الحساب البنكي للفريق بعد طعنها في العديد من القضايا، حيث إن القضية اقتربت من الحل، وهو ما سيسمح لها بتسديد بعض الديون العالقة، خاصة منها مستحقات اللاعبين والطاقم الفني في أقرب وقت ممكن، لإعادة الهدوء إلى الاتحاد، وترتيب الأمور ليكون كل شيء جاهزا مع عودة أجواء المنافسة مجدداً، ويقدّم الفريق وجها مغايرا، ويكون أحسن من ناحية النتائج.

وفي سياق منفصل، يتواجد وسط ميدان اتحاد الحراش حسام بيوض، في مفكرة نادي مولودية الجزائر، حيث تسعى إدارة العميد إلى خطفه والظفر بخدماته خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة، إلا أن مهمة إدارة الرئيس الماس لضم بيوض، لن تكون سهلة، على اعتبار أن اللاعب مايزال مرتبطا بعقد مع الصفراء لموسمين، أي إلى غاية 2022، ما سيجبر إدارة مولودية الجزائر على التفاوض مع نظيرتها في اتحاد الحراش من أجل الحصول على اللاعب حسام بيوض.