لا يحقق قرار الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، والرابطة المحترفة، بإكمال الموسم الحالي، الإجماع على ما يبدو، عند الكثير من الفاعلين في كرة القدم الجزائرية، فنظرا لعدم اتضاح الرؤيا بعد إلى حد الآن، وتمديد الحجر الصحي إلى غاية 14 ماي الجاري، وربما سيتجدد التمديد مرة أخرى بسبب ارتفاع الحالات يوميا، يرى البعض أنه من الضروري إعلان نهاية الموسم، وعدم إكماله، واحتساب النتائج الماضية، لتعيين بطل الموسم الحالي.

قامت “الفاف” في اجتماع مكتبها التنفيذي الماضي، بوضع خارطة طريق بشأن استئناف الموسم، منتظرة صدور أي قرار من السلطات العليا بهذا الشأن، غير أن ردود الأفعال بدأت تزداد فيما يخص قضية العودة إلى المنافسة من جديد، حيث سبق رئيس شبيبة الساورة، محمد زرواطي، إلى الإعلان عن معارضته لما أقرته الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، لإكمال الموسم الجاري، حيث طالب بإعلان نهاية الموسم، بالنظر إلى الظرف الصحي غير المستقر الناجم عن تفشي وباء “كورونا”، مشيرا إلى أن هناك صعوبات تنظيمية أخرى، قد تجعل من خطوة استئناف الموسم الحالي صعبة التجسيد، وأكد أنه يتعين على الهيئات الكروية في الجزائر، التفكير في إطلاق الموسم الجديد 2020-2021، بدلا من المراهنة على مستقبل غير مضمون.

ليليه مدرب مولودية الجزائر نبيل نغيز، الذي تساءل في تصريحات صحفية “ماذا ننتظر لنتخذ قرارا مثل فرنسا.. إنه فيروس قاتل، وليست لعبة، وهو وباء أهلك الدنيا، فإن كان أحد العناصر مصابا، ويأتي إلى التدريبات، ستكون الكارثة، لهذا من يعلن عن استئناف الموسم، عليه أن يكون مسؤولا عن أفعاله”، قال نغيز، الذي رغم هذا حضر لكل الاحتمالات، مضيفا “المسألة حياة أو موت، لهذا لابد من أخذ الأمور بجدية”، كما طالب نغيز بإنهاء الموسم الحالي”، أولا لابد أن نعلم بأن هذا التوقف المطول أثر على اللاعبين، العمل الفردي لديه محدوديته، ولا يمكن أبدا الاعتماد عليه، وأظن أنه من مصلحة الجميع إعلان نهاية الموسم الحالي، وهذا أفضل، لنركز على المستقبل والتحضير للموسم الجديد”، وبالنسبة لنغيز، يمكن عد نقاط نهاية مرحلة الذهاب أو عد كل المباريات ووضع الترتيب، مشيرا إلى ضرورة التشاور مع كل رؤساء النوادي، لتحديد الطريقة المثلى.