تسعى إدارة فريق مولودية الجزائر إلى الحفاظ على الاستقرار في التشكيلة الأساسية، وهذا بإبقاء وتجديد عقود بعض اللاعبين التي تنتهي بنهاية الموسم الجاري.

ستة لاعبين في نادي مولودية الجزائر ستنتهي عقودهم في الأشهر القليلة المقبلة، حيث أصبح العميد مهددا بفقدانهم لعدم قيام الإدارة بأي خطوة لإقناعهم بالبقاء والتجديد لمواسم إضافية، ويتعلق الأمر بكل من هشام نقاش ووليد درارجة وعبد الرحمن حشود وعبد الكريم بن عروس وأيضا عبد الرحمن بورديم ومهدي بن علجية.

ومن المنتظر أن تشرع إدارة الرئيس الماس في التفاوض مع هذه العناصر الستة، لإقناعهم بالبقاء في مولودية الجزائر، بعد عودة الأمور إلى نصابها والتحكم في وباء كورونا بعد 19 أفريل الجاري، قصد التحدث مع كل عنصر منهم وتجديد عقده.

وبخصوص العناصر التي تريد إدارة العميد تدعيم الفريق بها تحسبا للموسم الجديد، فقد أشارت مصادر عليمة بشؤون الفريق، إلى أن اللاعب الأسبق للمولودية مرزوقي، قد يكون جديد النادي، إضافة إلى اللاعب بن خماسة المحترف في نادي ملغا الإسباني.

وفي ما يتعلق باستعدادات أشبال المدرب نبيل نغيز خلال فترة الحجر الصحي الحالية بسبب تفشي فيروس كورونا، يواصل اللاعبون التدرب في المنزل، وحسب البرنامج التدريبي الخاص، الذي قدمه لهم الطاقم الفني للمحافظة على لياقتهم البدنية.