كشف أمس محامي وفاق سطيف الأستاذ نبيل بن النية، أن الإدارة، تنتظر برمجة جلسة الطعن، بعد إيداع الملف الخاص لدى اللجنة المكلفة بدراسته الأربعاء المنصرم، مشيرا بأن الوضعية الحالية للبلاد، عقب انتشار فيروس «كورونا كوفيد 19» قد تؤخر دراسته واستدعاء الأطراف المعنية لسماعها.
كما عبّر المعني عن تفاؤله بدراسته بجدية، على عكس تسرع لجنة الانضباط في إصدار قرارات دون تريث، أدى لارتكاب أخطاء قانونية، مؤكدا بأنه كرجل قانون، تفاجأ لسرعة إصدار العقوبات، وكذا وقعها على الإدارة والأنصار، لكونها كانت شديدة.
إلى ذلك، التمس وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية لبرج بوعريرج، أحكاما تصل إلى عقوبة سنتين حبس نافذ، في حق أنصار وفاق سطيف، عقب أحداث المباراة التي جمعت بين الفريقين خلال «ديربي» الهضاب العليا، حيث مثلوا أمام غرفة الجنح بالمحكمة، في وقت سيتم تخصيص جلسة لمحاكمة الأحداث من طرف قاضي الأحداث في جلسة أخرى، وسينطق بالعقوبات الأسبوع المنصرم.
أما بخصوص برنامج تدريبات، لاعبي وفاق سطيف، بعد قرار توقيف البطولة وغلق المنشآت الرياضية، شرعوا أمس الأول، في تطبيق البرامج الفردية، التي عكف الطاقم الفني، على إعدادها ومنحها لعناصر التعداد، سواء بالنسبة للاعبين العائدين من الإصابة، في صورة بوقلمونة وبوالصوف، في وقت سيطبق كل لاعب برنامجه بمسقط رأسه، في وقت سيركن ياسر برباش للراحة المطلقة، دون قيامه بأي مجهود بدني، لغاية تعافيه من الإصابة.
في وقت كشف رئيس مجلس إدارة وفاق سطيف، بخصوص الظرف الحالي المتمثل في تطبيق تعليمات وزارة الشباب والرياضة، الرامية إلى غلق المنشآت وتعليق التدريبات، بأن إدارة النادي، قامت باتخاذ تدابير وإجراءات، تمثلت في غلق الملاحق المتواجدة بمركز مختار لعريبي أمام المشتركين، إلى غاية تلقي تعليمات أخرى، علاوة على تعليق تدريبات الفريق الأول ومختلف الفئات الشبانية.