أكد المدرب بلال دزيري أن الأحداث التي عرفتها مقابلة فريقه مع الضيف وفاق سطيف، لم تكن بريئة، وأنها مفتعلة من قبل بعض الأطراف التي لم تكن تريد أن ينتهي هذا العرس كما يلزم، خاصة أنه جاء في إطار الكأس، وبين فريقين جارين بينهما علاقات جيدة. وأشار اللاعب الدولي السابق إلى أنه من الضروري فتح تحقيق شامل في الأحداث التي لم تكن طبيعية، وأن كل شيء كان صالحا للعب مواجهة في روح رياضية عالية، قبل أن تنقلب الأمور على عقبيها.

وأضاف دزيري أنه ينتظر عقوبة قاسية في حق أنصار الكابا؛ على اعتبار أن الأهلي هو من كان مستقبِلا نظيره السطايفي، موضحا في نفس الوقت، أن لقاء العودة سيكون حاسما، وأن التأهل لم يُحسم بعد لأي فريق.