أكد عبد الكريم مدوار، رئيس الرابطة الجزائرية لكرة القدم، أن لجنة الانضباط حريصة على تطبيق القوانين، واتخاذ إجراءات ردعية للحد من ظاهرة العنف في الملاعب.

وشدد مدوار، على أن تأخر محافظ اللقاء، ومندوب الأمن، في إرسال التقارير بشأن مواجهة أهلي البرج وضيفه وفاق سطيف، يبقي الملف مفتوحا.

وقال مدوار في تصريح للإذاعة الجزائرية، اليوم الجمعة: “لجنة الانضباط قررت إرجاء النظر في قضية وفاق سطيف وأهلي البرج، إلى غاية وصول تقرير محافظ اللقاء”.

وأضاف “لا يمكننا اتخاذ أحكام نهائية بالعودة إلى تقرير الحكم الرئيسي فقط، فهو مخول بالحديث عما يحدث داخل أرضية الميدان فقط، عكس محافظ اللقاء ومسؤول الأمن، لأنهما المكلفان بمتابعة الأحداث داخل وخارج الملعب”.

وتابع مدوار “قلتها سابقا وسأعيدها اليوم، لجنة الانضباط لا تنتظر أوامر فوقية من أي أحد لاتخاذ قراراتها، فهي حريصة على الاستماع لكل الأطراف قبل فرض عقوباتها”.