اعتقلت الشرطة الجزائرية، 29 شخصًا على خلفية أحداث الشغب التي رافقت نهاية المباراة التي تعادل فيها شباب أهلي برج بوعريريج مع ضيفه وفاق سطيف، أمس الثلاثاء، في ذهاب دور الثمانية من مسابقة كأس الجزائر.

وأعلنت الشرطة، اليوم الأربعاء، أن الأشخاص المقبوض عليهم سيتم تقديمهم أمام القضاء غدًا الخميس، حيث سيتم متابعتهم بتهمتي المساس بالأمن العام وتحطيم أملاك عمومية.

وتسببت أحداث الشغب في إصابة 55 شخصًا بينهم 13 من رجال الشرطة، إضافة إلى تحطيم 3 سيارات، وإلحاق أضرار كبيرة بعشب أرضية ملعب المباراة التي تم تجديدها مؤخرا مقابل 700 ألف دولار.

من جهة أخرى، أدانت وزارة الشباب والرياضة، حوادث العنف بملعب برج بوعريريج، معتبرة أن هذه التجاوزات المؤسفة غير المسؤولة، لم تعرض فقط حياة العديد من الناس للخطر، بل كانت سببا أيضا في إحداث ضرر كبير في منشأة رياضية تعتبر ملكا للشعب.