أعلن مجلس إدارة اتحاد العاصمة، أن مؤسسة تسيير الموانئ “سير بور”، قد تممت كافة إجراءات الحصول على ملكية الشركة الرياضية المحترفة للنادي.

وتأتي عملية البيع، بعد معاناة النادي العاصمي من أزمة ديون خانقة، بسبب تجميد جميع حساباته البنكية من طرف القضاء الجزائري، بعد تورط المالك السابق للنادي، علي حداد، في قضايا فساد.
ويطمح الملاك الجدد، إلى جعل الاتحاد واحدًا من أفضل أندية كرة القدم في القارة السمراء، حيث تعهدوا ببناء ملعب جديد، وإنشاء مركز تكوين عالمي خاص بالفئات الشبانية.