أعلن دزيري بلال، مدرب اتحاد العاصمة، رحيله عن تدريب الفريق، على خلفية تراجع نتائج النادي في الفترة الماضية، آخرها الخروج من دور الـ 32 لكأس الجزائر، على يد نادي جمعية وهران (1-0).

وقال دزيري، في المؤتمر الصحفي، عقب المباراة: “حان وقت الرحيل. أشكر الجميع على كل شيء، سوف أغادر الآن بضمير مرتاح، خاصة أن الفريق أصبح بين أياد آمنة، بعد بيع ملكيته لسيربور”.

وأضاف: “قراري بالاستقالة لا رجعة فيه، ولن أوافق على العودة حتى لو طلب مني مسؤولوا الشركة الجديدة ذلك، أنا إنسان يحترم كلمته وأتمنى كل التوفيق للنادي في المستقبل”.

وختم: “قدمت أفضل ما لدي للاتحاد، وتحملت ضغطا كبيرا في الفترة الماضية من أجل الدفاع عن مصالحه، أتمنى لمجلس الإدارة الجديد التوفيق، وأدعو الأنصار إلى الالتفاف حوله لإعادة النادي لسابق عهده”.