ألمح بلال دزيري، إلى إمكانية ترك منصبه كمدرب لإتحاد الجزائر عقب خسارة الفريق أمام ضيفه شباب قسنطينة 1 / 3، اليوم السبت في الجولة الـ17 من مسابقة الدوري.

وقال دزيري، في تصريحات للإذاعة الجزائرية عقب نهاية المباراة: “لم أتخذ أي قرار بشأن مستقبلي، سأتحدث مع مسؤولي النادي وسنرى بعدها ما سيحدث”.

وتزايدت الضغوط على المدرب دزيري، منذ خروج اتحاد الجزائر من دور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أفريقيا.

واحتج مشجعو الفريق على اللاعبين بشدة بعد الخسارة أمام وفاق سطيف 1 / 3، الثلاثاء الماضي في الجولة الـ16 من الدوري، كما وجهوا انتقادات لاذعة للمدرب دزيري.

يذكر أن اتحاد الجزائر، الذي تلقت شباكه 11 هدفا في المباريات الأربع الأخيرة، تراجع للمركز الخامس على جدول ترتيب الدوري المحلي بعدما تجمد رصيده عند 24 نقطة.

يشار إلى أن اتحاد الجزائر يعيش أزمة مالية كبيرة منذ فيفري 2019.