صبت جماهير نادي جمعية الشلف، جام غضبها على المدرب سمير زاوي، وطالبته بالاستقالة، عقب فشل الفريق في تحقيق الفوز على أرضه وأمام جماهيره، في المباراة الماضية أمام نجم مقرة (0-0).

وقامت جماهير الجمعية بمنع اللاعبين من حضور حصة التدريبات التي كانت مبرمجة صبيحة اليوم، وطالبت باستفسارات عن سبب تراجع نتائج الفريق، وعجزه عن الإطاحة بواحد من أبرز المهددين بالسقوط.

وشدد أنصار الجمعية على ضرورة رحيل المدرب، سمير زاوي، باعتباره المسؤول الأول عن تراجع نتائج النادي هذا الموسم، في ظل عجزه عن تطوير الأداء العام للتشكيلة، وفشله في إعادة الروح للمجموعة.

من جانب آخر، قررت إدارة الشلف الاستعانة برجال الشرطة من أجل حماية اللاعبين، وإبعادهم عن الضغط، للتحضير في أفضل الظروف لمباراة نصر حسين داي، يوم السبت، في الجولة 17 من الدوري الجزائري.