قرر مجلس إدارة مولودية الجزائر، بقيادة عبد الناصر ألماس، سحب الثقة من المدرب محمد ميخازني، على خلفية تراجع نتائج الفريق في الدوري المحلي والخروج المبكر من منافسات كأس الجزائر.

ويأتي قرار سحب الثقة من المدرب ميخازني، وتحويله إلى تدريب الرديف، عقب توديع منافسات كأس الجزائر على يد وداد بوفاريك الناشط في الدرجة الثالثة.

وتطمح إدارة مولودية الجزائر إلى إنعاش مفاوضاتها من جديد مع بعض المدربين الذين منحوا موافقتهم للإدارة السابقة، على تدريب النادي، على غرار كمال مواسة وجمال مناد ورشيد الطاوسي وبادو الزاكي.

ومن المنتظر أن يعقد مجلس إدارة النادي العاصمي، اجتماعًا عاجلًا في الساعات القليلة المقبلة، من اجل اختيار مدرب جديد، وإيجاد صيغة لإنهاء أزمة المدرب الفرنسي برنارد كازوني.