قرَّر مجلس إدارة نادي مولودية الجزائر، بقيادة المدير الرياضي، فؤاد صخري، فك الارتباط بالمدرب الفرنسي، برنارد كازوني، بالتراضي.

ويأتي قرار إقالة كازوني، عقب تراجع نتائج النادي في الدوري المحلي، وفشله في تطوير أداء الفريق، وتواضع مستواه منذ عدة جولات، فضلاً عن تفريطه في الصدارة لصالح شباب بلوزداد.

واستقرَّ مجلس إدارة النادي العاصمي على إقالة المدرب المساعد، حكيم مالك، والمعد البدني، توماس غورنويك، بسبب عجزهما عن تقديهما الإضافة للفريق، وفشلهما في إثبات أحقيتهما بالعمل ضمن الجهاز الفني الجديد.

ويحتل مولودية الجزائر، المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الجزائري، بـ24 نقطة من 7 انتصارات، و3 تعادلات، و3 هزائم.