فوتت شبيبة الساورة فرصة ثمينة للانفراد بالمركز الثالث في جدول الترتيب العام لبطولة الرابطة المحترفة 1 وتقليص الفارق عن صاحبي المرتبتين الأولى والثانية ، وذلك بعد تقاسم تشكيلة المدرب بوغرارة نقاط المباراة التي جمعتها بجمعية الشلف بملعب 20 أوت ببشار ، في مباراة لم تظهر فيها الشبيبة بوجهها المعتاد وقدمت واحدة من أسوأ مبارياتها. ولقد شكل تضييع المهاجم حمية لضربة جزاء في المرحلة الأولى منعرجا حقيقيا في مباراة الساورة والشلف .

وجاء تعثر النسور أمام الشلفاوة ليجسد العقدة التي باتت تلاحق الشبيبة داخل الديار هذا الموسم في ظل نزيف النقاط المتواصل وعجز الفريق عن تحقيق الفوز في آخر مباراتين بملعبه وأمام جمهوره .

هذا ولم يهضم أنصار الساورة التعثر الجديد لفريقهم محملين الجزء الأكبر من المسؤولية للمدرب بوغرارة اليامين بسبب خياراته التكتيكية والتي كانت محل انتقاد شديد من طرف الأنصار . وباتت شبيبة الساورة مهددة بفقدان مكانتها في البوديوم في ظل بقية النتائج وكذا رزنامة المباريات التي تنتظر رفقاء الحارس سعيدي والبداية بمواجهة الرائد شباب بلوزداد بملعب 20 أوت في المباراة القادمة.