كلفت إدارة أهلي البرج المساعدين كريم مسعودي وإبراهيم بدار ومدرب الحراس الوناس قاواوي بالإشراف على التشكيلة، بمناسبة مباراة الجولة المقبلة أمام اتحاد بسكرة في ملعب العالية، بسبب مغادرة المدرب الرئيسي فرانك دوما أرض الوطن، متوجها نحو فرنسا ثم إلى دولة كمبوديا، من أجل زيارة أفراد عائلته، على أن يسجل عودته من جديد منتصف الأسبوع المقبل.

وحسب تأكيدات الإدارة، فإن التقني الفرنسي غادر لأسباب شخصية بالدرجة الأولى، على عكس المعلومات التي تحدثت عن رغبة المدرب السابق لشبيبة القبائل، في التفاوض مع نادي الإسماعيلي المصري، حيث قال أحد المسيرين إن الرئيس أنيس بن حمادي لا يفكر إطلاقا في إحداث تغييرات على مستوى العارضة الفنية، والأكثر من ذلك فإن دوما لم يفكر في الاستقالة من منصبه، لاسيما بعد نجاح التشكيلة في تحقيق الفوز أمام نصر حسين داي.
وتعود اليوم، التشكيلة إلى أجواء التدريبات في ملعب 20 أوت 55، وينتظر أن تعرف الحصة مشاركة جميع اللاعبين، بمن فيهم المهاجم «الفرانكو- إيفواري» غيزلان، هذا الأخير غاب عن المباراة الماضية، بسبب معاناته من إصابة بسيطة على مستوى الكاحل.
وينتظر اللاعبون تسوية المنح العالقة، والتي تخص الفوزين المحققين داخل الديار، أمام كل من نادي بارادو ونصر حسين داي، وحسب آخر المعلومات فإن الرئيس بن حمادي، سيطلب صرف إحدى المنحتين، على أمل الرفع من معنويات اللاعبين، من أجل تسجيل نتيجة ايجابية في الجولة القادمة، خاصة وأن المواجهة ستجرى في ظل غياب الأنصار، بسبب العقوبة المسلطة على الفريق المحلي.