قرر عبد الحكيم سرار، الرئيس السابق لوفاق سطيف، التصعيد في قضيته مع المدير العام فهد حلفاية، بعد أن اتهمه الأخير بالسرقة ورشوة الحكام للتسبب في خسارة الوفاق، حيث أودع شكوى رسمية، اليوم الثلاثاء، لدى القضاء الجزائري.

واتهم حلفاية سرار بالتواطؤ مع بعض الأطراف لضرب استقرار الوفاق، والتأثير على نتائجه، من أجل دفع الشارع الكروي إلى المطالبة برحيل الإدارة الحالية، قبل أن يتراجع ويقدم اعتذاراته لرئيس الوفاق السابق وكل عائلة سرار.

ورفض سرار قبول اعتذار حلفاية، حيث اعتبر أن هذا الأخير تجاوز القوانين، وراح يطلق اتهامات باطلة لتغطية فشله في تسيير الفريق.

ودعا المدير العام السابق لنادي اتحاد العاصمة، حلفاية، إلى تجهيز كافة الأدلة التي تحدث عنها أمام الأنصار، والتي تثبت تورطه في رشوة الحكام.