سيشرع مجمع الهندسة الريفية بالشبلي (البليدة) في إعادة تعشيب كافة الملاعب الوطنية والبلدية والجوارية وذلك في إطار الاتفاقية الموقعة مؤخرا بين وزارتي الفلاحة والشباب والرياضة، حسبما ذكره اليوم الاثنين بالبليدة وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، شريف عماري.

وأوضح الوزير في تصريح للصحافة على هامش إشرافه على ورشة لإنشاء وحدات بحث وتطوير على مستوى المجمعات و الدواوين التابعة لقطاعه أن “مجمع الهندسة الريفية سيشرع في إعادة تعشيب جميع الملاعب الوطنية و البلدية و الجوارية الموجودة على المستوى الوطني و ذلك بموجب الاتفاقية الموقعة مؤخرا بين قطاعي الفلاحة و الشباب و الرياضة”.

وقال السيد عماري أن “المجمع لديه قدرات و مؤهلات بشرية و تقنية تؤهله لإعادة تعشيب الملاعب بمعايير و مواصفات عالية”، مشيرا إلى أن المجمع يجري تجارب على العشب بأنواعه و مدى قابليته و ملاءمته للتغيرات المناخية مع مختلف مناطق الوطن.

وسيعمل المجمع على طرح منتوجه على المستوى الوطني و بكفاءات جزائرية مع تدعيمها بالبحث العلمي و التكوين و التأهيل للتوسع أكثر في كافة المجالات –كما قال-.

وأشار إلى أن المجمع أظهر قدراته في ملعب “مصطفى تشاكر” مما جعل المنتخب الوطني لكرة القدم يفضل إجراء مقابلاته فيه و هو ما جعل أيضا وزارة الشباب و الرياضة تطلب خدمات المجمع لإعادة تأهيل جميع الملاعب للرفع من مستواها وتشجيع الشباب على ممارسة الرياضة وخاصة كرة القدم .

وقام الوزير خلال زيارته للمجمع بمعاينة مشاتل العشب الطبيعي الموجودة به، كما تعرف خلال عرض قدمه مسؤولو المشاتل على مختلف التجارب التي يقوم بها التقنيون و الظروف التي يتم توفيرها لنمو العشب الطبيعي و الشتلات الأخرى.