سلطت لجنة الانضباط التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم عقوبة قاسية على رئيس إتحاد بسكرة فارس بن عيسى، وذلك بإيقافه لمدة 06 أشهر منها شهران غير نافذين، إلى جانب غرامة مالية قدرها 40 ألف دج.
وجاءت العقوبة حسب الناطق الرسمي للفريق يزيد قريري عقب لقاء شبيبة الساورة بخضراء الزيبان وما صاحبه من تصرفات، مشيرا أن اجتماعا مرتقبا للطاقم الإداري خلال الساعات القادمة لدراسة تقديم الطعن في العقوبة.
وأضاف محدثنا، أن الرابطة المحترفة منعت الفريق من الانتدابات في مرحلة التحويلات الشتوية، بسبب عدم تسديد الديون العالقة على مستوى لجنة المنازعات والتي فاقت 1.7 مليار سنتيم.
ليدخل بذلك الإتحاد البسكري خانة الحظر من الانتدابات بفعل الأحكام الصادرة بحقه في القضايا التي رفعها لاعبون سابقون، حملوا ألوانه في الموسم ما قبل الماضي، والذين اشتكوا إدارة النادي للجنة المنازعات للحصول على مستحقاتهم العالقة، الأمر الذي من شأنه مضاعفة متاعب الفريق الذي يواجه منذ بداية الموسم مشاكل مالية، رغم المساعي الكبيرة التي بذلها رئيس النادي فارس بن عيسى في التقليل من حجم الديون، بعد نجاحه في إقناع مجموعة من اللاعبين الدائنين بالتنازل عن جزء من مستحقاتهم المالية للتخفيض من الكتلة الإجمالية للديون .
وبحسب مصدر مقرب من الفريق، فإن إدارة النادي لن تبقى مكتوفة الأيدي وتسعى جاهدة بالتنسيق مع جميع الفاعلين من أجل تسديد المستحقات التي تخول  لها انتداب بعض اللاعبين  الذين بإمكانهم منح الإضافة المرجوة وتحقيق هدف البقاء.