أكد أمس مصدر مسؤول من وفاق سطيف، عن تريث الإدارة بخصوص ملف اللاعبين المطلوبين من طرف أندية أخرى، سواء تعلق الأمر بالاحتراف في البطولات الأوروبية، بالنسبة للاعبين الشبان في صورة بوصوف ودغموم، أو البطولة الخليجية بالنسبة للمهاجم بوقلمونة.
ففي ذات الصدد، كشف نفس المسؤول، بأن إدارة وفاق سطيف، لم تتلق عرضا رسميا من طرف الأندية التي ذكرت أسماؤها، بل يتعلق الأمر بوصول طلبات للاعبين أنفسهم، أو عروض من طرف بعض المناجرة، وفي نفس الصدد ترفض الإدارة التعامل معهم، لأن اللاعبين مرتبطين بعقود، مما يتطلب وصول عرض رسمي، يتم النظر فيه من طرف المسيرين والطاقم الفني، قصد الفصل نهائيا قبل انطلاق فترة التحويلات الشتوية.
كما ترفض إدارة الوفاق تسريح اللاعبين بشكل مجاني أو بمبلغ رمزي، وستعمل على الاستفادة من مبالغ تحويل المطلوبين، لكن بعد الجلوس على طاولة المفاوضات تجمع بين اللاعب والفريق الراغب في ضمه.
كما ترفض الإدارة السطايفية، التطرق للنقطة المتعلقة بتسريح أو تحويل اللاعبين، سوى بعد ضمان استقرار النتائج في البطولة، والبت في نفس الملف، بعد مرور جولات، لتفادي زعزعة استقرار اللاعبين، مع ضمان مردود أحسن، خصوصا أن الرئيس السطايفي فهد حلفاية، يؤكد بأنه سيتكفل بكل مطالب اللاعبين وتسوية مستحقاتهم، مع ضمان تواجدهم في أحسن الظروف في المستقبل.
أما عن قضية المسرحين، كشفت مصادرنا، بأن الإدارة منحت المدرب الكوكي، مهلة أسبوع، لضبطها وإعلام اللاعبين لجلب فرق يتم التفاوض معهم.
فيما أشارت مصادرنا، بأن الطاقم الإداري، سيعقد جلسة عمل مع المدرب الكوكي وطاقمه، بعد مرور مباراة شباب قسنطينة، قصد ضبط قائمة المستهدفين، حسب الاحتياج المعبر عنه في وقت سابق من طرف المدرب نفسه، من أجل الشروع في عملية الاتصالات والمفاوضات، لاسيما بالنسبة للاعبين الراغبين في تغيير الأجواء، مع ضبط قائمة اللاعبين المقترحين لعملية التحويل والمقايضة بين الأندية.
إلى ذلك، وبعيدا عن قضية تحويل اللاعبين، ضبط الطاقم الفني لوفاق سطيف، آخر التحضيرات للمباراة المقبلة أمام شباب قسنطينة، بحجز حصة بملعب مسعود زوقار أمسية اليوم، وآخر حصة تدريبية صبيحة اليوم بمدرسة الرياضات الأولمبية بالباز، قبل شد الرحال إلى الخروب للمبيت تحسبا لمواجهة السبت.