أعرب سمير زاوي، مدرب جمعية الشلف، عن خيبة أمله بسبب الاتهامات التي أطلقها مسيرو مولودية الجزائر، عقب نهاية المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة 11 من الرابطة الأولى.

وسقط مولودية الجزائر في فخ الخسارة، بهزيمته السبت على يد جمعية الشلف (2/1)، في ملعب محمد بومزراق.

وقال زاوي : “على مسؤولي مولودية الجزائر سحب تصريحاتهم، وتقديم اعتذار فوري لكل أبناء ولاية الشلف الذين رحبوا بهذا الفريق، وحرصوا على وضعه في أفضل الظروف”.

وأضاف: “بعثة المولودية لاقت ترحيبًا كبيرًا منذ حلولها بولاية الشلف، أعتقد أن ما وجده هذا الفريق من أجواء بملعب بومزراق لن يجده حتى على ملعبه، والجميع كان شاهدًا على ذلك”.

وتابع: “لا أعرف أين حدثت الاعتداءات على بعثة المولودية وما الغرض منها، أعتقد أن الملعب كان مملوءًا برجال الإعلام والصحفيين، ولو حدثت تجاوزات فعلا لتم نشرها فورًا”.

وختم: “أظن أن المناوشات حدثت داخل غرف تغيير ملابس المولودية وبين لاعبيهم، المهم بالنسبة لنا أننا حقنا فوزًا مستحقًا، ونجحنا في الإبقاء على الزاد كاملا داخل الديار”.