أبدى عبد الكريم مدوار، رئيس الرابطة الجزائرية، امتعاضه من الاتهامات التي أطلقها الأمين العام لاتحاد العاصمة، منير دبيشي، في حق الهيئة، عقب تأجيل مباراة بارادو وإتحاد بلعباس في الدوري.

وأصدرت الرابطة الجزائرية قرارها بتأجيل مباراة بارادو واتحاد بلعباس المتأخرة في الدوري الجزائري، بسبب تواجد آدم زرقان، رفقة المنتخب الأول.

وقال مدوار في تصريحات لوسائل الإعلام “لا أعلم غرض هؤلاء من زرع البلبلة في هذا الوقت بالذات، القوانين واضحة في هذا الجانب، ونادي بارادو طلب تطبيق القوانين وهو ما قمنا به، فلا يمكننا برمجة المباراة في فترة التوقف الدولية في ظل تواجد زرقان رفقة المنتخب”.

وأردف “قلتها من قبل وأعيدها الآن، الرابطة حريصة على توفير جميع الظروف لخدمة المنتخب، ولا يعقل أن نجبر الأندية التي تدعم صفوف المنتخب بلاعبين مميزين على خوض مبارياتهم في موعدها”.

وأضاف ” الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات، مسؤولو إتحاد العاصمة تشبثوا بالمشتبهات ليثبتوا أننا على خطأ، ولكنني أقول أننا لم نفعل إلا الصواب”.
 
وختم ” البعض ينتقدنا لأننا حرصنا على تطبيق القانون في قضية الديربي، وأهملوا انتقاد المسؤول الأول عن هذه المهزلة، أعتقد أن مسؤولي إتحاد العاصمة من يجب أن يحاسبوا بعد رفضهم خوض المواجهة”.