نجح مجلس إدارة مولودية الجزائر، بقيادة المدير الرياضي فؤاد صخري، في احتواء أزمة المستحقات المالية المتأخرة، وذلك عقب تدخل مسؤولي الشركة المالكة لغالبية أسهم النادي.

وكان مدرب المولودية، بيرنارد كازوني، قد لوح بالاستقالة عقب مباراة أهلي البرج، في الدوري الجزائري، بسبب عدم التزام إدارة النادي بالوفاء بوعودها السابقة بتسوية المستحقات العالقة، ومنح المباريات.

وسددت إدارة المولودية، أجور جميع اللاعبين والجهاز الفني، الخاصة بشهر أوت، كما وعدت بتسديد جميع المستحقات المتأخرة بما في ذلك منح المباريات قبل نهاية الشهر الجاري.

وطالبت إدارة المولودية اللاعبين بالتركيز على تحقيق الأهداف المسطرة في الدوري والبطولة العربية، وعدم التفكير في أزمة المستحقات التي ستعرف طريقها للحل في أقرب الآجال.