قرر لاعبو  جمعية عين مليلة الدخول في إضراب اعتبارًا من اليوم الجمعة، احتجاجًا على عدم تلقي رواتبهم، كما أعلن المدرب عز الدين آيت جودي عزمه على ترك منصبه.

ويعتزم اللاعبون الاستمرار في حركتهم الاحتجاجية لمدة يومين للضغط على مسؤولي النادي لتلبية مطالبهم.

وقال آيت جودي في تصريحات للإذاعة الجزائرية، إن اللاعبين غابوا عن مران صباح يوم الجمعة، بعدما أبلغوه بخطوتهم أمس الخميس، لافتًا إلى دعمه لهم في قرارهم.

وأوضح آيت جودي أن اللاعبين لم يتلقوا رواتبهم منذ عدة أشهر، إلى جانب تعليق مكافآتهم، مشيرا إلى أن الفريق يعاني من إهمال شديد من قبل المسؤولين في وقت كان يفترض أن يحظى فيه بالتقدير.

وأضاف آيت جودي أنه يعتقد أن الوقت قد حان لترك منصبه بسبب الوضع الصعب الذي يعيشه الفريق، كما أكد احترامه لالتزاماته التعاقدية مع النادي.

ويحتل جمعية عين مليلة المركز السابع في الدوري برصيد 14 نقطة وبفارق 6 نقاط خلف مولودية الجزائر وشباب بلوزداد المتصدرين.