يواصل فريق اتحاد الحراش الغرق في الرابطة الثانية المحترفة هذا الموسم، بعدما سقط مجددا أمام مضيفه اتحاد عنابة، برباعية مقابل هدفين، في الجولة 12، التي جرت يوم السبت الماضي.

لم يتمكن لاعبو الصفراء من التفوق على منافسهم العنابي، الذي رمى بكل ثقله من أجل الإبقاء على النقاط الثلاث في عقر داره، خاصة أنه كان مجبرا على الفوز وتحسين نتائجه في الدوري، وهو الأمر الذي حققه في نهاية المطاف، ليبقى أشبال المدرب سلماني يعانون في ذيل الترتيب العام برصيد 6 نقاط، جمعها من فوز واحد وثلاثة تعادلات فقط، فيما خسر الفريق الحراشي في 8 لقاءات.

يأمل أنصار الصفراء في أن يحدث ناديهم المحبوب الاستفاقة في أقرب وقت ممكن، خاصة أنه تبقى على انتهاء مرحلة الذهاب ثلاثة لقاءات، سيخوض منها اثنين داخل قواعدها، وسيكون ممنوعا عليه الخطأ أو تضييع أية نقطة فيهما.

سيستغل المدرب سيد أحمد سليماني فترة توقف البطولة الوطنية هذا الأسبوع، بسبب مباراة المنتخب الوطني ضد زامبيا، لمراجعة حساباته ومحاولة تصحيح الأخطاء والنقائص الموجودة في الفريق، وإيجاد الوصفة والتركيبة المثالية التي سيتمكن من خلالها من تحقيق نتائج جيدة، والعودة مجددا إلى الواجهة في منافسة الرابطة الثانية.

أمام الوضعية السيئة التي يوجد فيها الاتحاد، طرح بعض محبيه فكرة تشكيل لجنة إنقاذ، تكون مكونة من بعض الأنصار الأوفياء وبعض اللاعبين القدامى البارزين، سعيا إلى إيجاد الحلول وإعادة الهيبة للمدرسة الحراشية.