وعدت ادارة نادي شباب قسنطينة، كافة اللاعبين بصرف منحة 20 مليون سنتيم في حال الإطاحة برائد ترتيب البطولة الحالي شباب بلوزداد، خلال الموعد المرتقب بين الفريقين، الخميس القادم، على ملعب الشهيد «محمد حملاوي» بقسنطينة، لحساب الجولة العاشرة من البطولة المحترفة الأولى، وذلك بهدف تحفيز المجموعة لتحقيق الانتصار، الذي سيؤكد عودة الفريق إلى سكة النتائج الإيجابية، علما أن أشبال التقني الفرنسي دونيس لافان، كانوا قد فرضوا التعادل على أولمبي الشلف على ملعب الأخير بهدف في كل شبكة في الجولة الفارطة.
يشار أن شباب قسنطينة، كان قد سجل نتائج إيجابية منذ تاريخ  24 من سبتمبر المنقضي، عندما أطاح بنجم مقرة في عقر داره بهدفين مقابل واحد، ثم الفوز على نصر حسين داي، ليسقط الفريق في بسكرة أمام الاتحاد المحلي بهدفين لواحد، فالفوز على شبيبة القبائل بثلاثية لواحد، قبل أن يعود «السنافر» بنقطة ثمينة من الشلف أمام الأولمبي.
هذا ومن المنتظر أن تقوم الشركة المالكة لغالبية أسهم الفريق بتسوية أجور اللاعبين لمدة ثلاثة أشهر، يوم الأربعاء على أكثر تقدير، إضافة إلى منح ثلاث مباريات، حرصا منها على تحفيز اللاعبين ماديا لتحقيق الانتصار في المباراة المقبلة، التي من المنتظر أن تكون صعبة ومهمة بالنسبة لزملاء العمري.
في سياق ذي صلة، تواصل التشكيلة القسنطينية التحضير لمواجهة شباب بلوزداد، التي يعتبرها لافان أفضل اختبار له وللمجموعة ككل، حيث شدّد على لاعبيه ضرورة التركيز وأخذ الأمور بجدية منذ ضربة الانطلاقة، إضافة إلى عدم التساهل مع الخصم، علما أن تسجيل نتيجة سلبية أمام شباب بلوزداد سيرهن حظوظ التقني الفرنسي في المواصلة على رأس العارضة الفنية للفريق، على اعتبار أن الثنائي رشيد رجراج، المدير العام الجديد، وكذا نصر الدين مجوج المناجير العام للنادي، وفي أول اجتماع له مع لافان كان قد أكد له أن أي تعثر للشباب في المستقبل القريب يعني حتما نهاية ارتباطه بالفريق.