حقق نادي بارادو تأهلا تاريخيا إلى مرحلة المجموعات من منافسة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بعد تفوقه بالأداء والنتيجة على ضيفه نادي كامبالا سيتي الأوغندي سهرة الأحد، على ملعب ”5 جويلية الأولمبي بنتيجة (4 1) لحساب إياب الدور 16 مكرر للمسابقة.

سجل رباعية بارادو كل من صلاح الدين هراري (8)، ويسري بوزوق من ركلة جزاء(37)، وقادري عبد القهار (65)، وأيمن بوقرة (70)، بينما سجل أوكيلو (23)، هدف كمبالا الوحيد.

وبعدما فرض التعادل على منافسه في مواجهة الذهاب بأوغندا (0-0)، استطاعالأتليتيك أن يؤكد علو كعبه في هذه الموقعة، وكان على وشك تسجيل نتيجة أثقل لولا الفرص الكثيرة التي ضيّعها شبانه.

البداية كانت سريعة من ممثل الجزائر، فبعدما ضيّع هراري فرصة سانحة بعد دقيقتين عن الانطلاقة، تمكن نفس اللاعب من افتتاح باب التهديف في الدقيقة الثامنة، إثر تمريرة ممتازة من الظهير الأيسر موالي. هذا الهدف حفز زملاء صانع الألعاب آدم زرقان على مضاعفة النتيجة. وبنفس طريقة الهدف الأول، بوزوق يضيّع فرصة التسجيل.

ردة فعل الضيوف كانت متأخرة لكنها فعالة، حيث عدل النتيجة اللاعب آلان أوكيلو في (د 23) إثر عمل فردي جميل، غير أن التعادل كان بمثابة إنذار شديد اللهجة، ودافعا قويا، في نفس الوقت، للجزائريين، حيث حاول قادري في الدقيقتين 24و25 على التوالي، والحارس الأوغندي لوكواغو يتصدى.

وتجسدت فرص الباك إلى هدف في الدقيقة 37 عبر ضربة جزاء سجلها بوزوق، إثر تعرضه لعرقلة داخل منطقة 18 مترا، ليسمح لفريقه بإنهاء الشوط الأول بالتفوق بثنائية لهدف.

المرحلة الثانية شهدت محاولة الضيوف العودة في النتيجة لكن بدون خطورة تُذكر، في الوقت الذي سعى أشبال المدرب شالو إلى الحفاظ على الكرة مع محاولة استغلال بعض المرتدات. وسمح ذلك لنادي كامبالا بالضغط على أصحاب الأرض، حيث ضيّع فرصا في الدقيقة (56) عبر أوكيلو، ثم موتيابا في كل من الدقيقتين (57) و(62). ردة فعل العاصميين كانت قوية، حيث سدد هراري مخالفة مباشرة في الدقيقة (65)، صدها الحارس في الوهلة الأولى، لكن زميله قادري كان في المكان المناسب، ليضع الكرة برأسية في الشباك ممضيا الهدف الثالث.

ولم نشاهد أي فرصة تُذكر من المنافس، الذي بدا تدريجيا يفقد الأمل. وجاء الهدف الرابع ليقضي على آمال النادي الأوغندي، عندما وضع بوقرة كرته في الشباك (70) من مخالفة مباشرة.

وعلى الرغم من الرباعية، إلا أن أصحاب اللونين الأصفر والأزرق واصلوا الضغط على دكة شباك الأوغنديين، غير أنهم تفننوا في تضييع الفرص، لتنتهي المباراة بتفوق نادي بارادو بنتيجة (4- 1)؛ ما يسمح له بالعبور، وللمرة الأولى في تاريخه، إلى مرحلة المجموعات في أول منافسة قارية له منذ تأسيسه سنة 1994.

وبالمقابل، فإن شباب بلوزداد ممثل الجزائر الثاني في كأس الكونفدرالية الإفريقية، خرج في الدور السادس عشر على يد نادي بيراميدز المصري.