علمنا من مصادر موثوقة، بأن رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي، عاتب بشدة رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم عبد الكريم مدوار، بسبب عدم تأجيله الديربي العاصمي بين المولودية والاتحاد، الذي منحت نقاطه لتشكيلة المدرب كازوني بفعل غياب تشكيلة سوسطارة، في سابقة على مستوى المواجهات بين الناديين في البطولة، وهو ما خلف حالة استياء كبيرة لدى الرجل الأول على مستوى الفاف.
وحسب ذات المصادر، فإن زطشي غضب بشدة بسبب غياب الأمين العام للرابطة عن اجتماع المكتب الفدرالي، بعدما وجه له الدعوة رفقة مدوار، على اعتبار أنه هو من حضر إلى آخر اجتماع للمكتب الفدرالي وناب عن مدوار، الذي كان متواجدا خارج أرض الوطن.
وفي السياق ذاته، فقد برر مدوار برمجته الديربي في تاريخ التوقف الدولي، استنادا إلى القرار المتخذ خلال اجتماع المكتب الفدرالي الأخير، قبل أن يتدخل زطشي، ويؤكد بأنهم رخصوا للرابطة القيام بذلك، مع ضرورة تجنب برمجة المواجهات، التي تعاني فيها الأندية من غياب الدوليين.
واستنادا إلى مصادرنا، فإن زطشي تعهد بعدم السماح للرابطة ببرمجة مباريات خلال التوقف الدولي الموسم المقبل، بعدما اتخذ القرار الأخير بخصوص الموسم الجاري، كما حرص رئيس الفاف على تمرير رسالة إلى مدوار، من أجل العمل على تفادي التصريحات النارية بين الأعضاء ومحاولة تهدئة الأمور والعمل على ضبط برمجة جيدة، تساعد جميع الأندية وفق القوانين المعمول بها، قبل أن تعود الأمور إلى مجاريها، وتم الانتقال إلى موضوع نهائي “السوبر” المرتقب بين بطل الموسم الفارط اتحاد الجزائر والمتوج بالسيدة الكأس شباب بلوزداد.
وقدم أعضاء المكتب الفدرالي مقترحا بإجرائه بعد الرئاسيات المقبلة، وسيكون بنسبة كبيرة شهر جانفي المقبل، قبل أن يغادر رئيس الرابطة بعد نهاية الشق الأول من الاجتماع، مشتكيا من أحد أعضاء المكتب الفيدرالي.