أعلن مجلس إدارة شبيبة الساورة، عودة محمد زرواطي، إلى رئاسة النادي مجددًا، بعد تقدمه باستقالته قبل أسبوعين رفقة أعضاء مكتبه المسير.

وأكد الساورة في بيان رسمي أن زرواطي قرر العودة إلى رئاسة النادي بعد تدخل بعض الأطراف الفاعلة في محيط الفريق، حيث ألحت عليه للعدول عن قرار الانسحاب، ومواصلة الإشراف على المشروع الحالي.

وعاشت مدينة بشار الأسبوع الماضي، وقفات تضامنية عديدة، من قبل عشاق ومحبي الشبيبة، حيث أكدوا رفضهم التعيينات الجديدة التي أقرتها الشركة المالكة للنادي، وطالبوا السلطات المحلية بإقناع زرواطي بالعودة إلى الفريق.

ويحتل شبيبة الساورة المركز الرابع في الدوري الجزائري برصيد 10 نقاط.