قررت إدارة فريق اتحاد الجزائر تقديم طعن لدى الهيئات المعنية بعدما تعرض الفريق الى عقوبات من طرف لجنة الانضباط التابعة للرابطة المحترفة.

وأوضح النادي في بيانه “عقب العقوبات المسلطة من قبل لجنة الانضباط التابعة للرابطة المحترفة لكرة القدم على الفريق، تعلم ادارة اتحاد الجزائر انها قررت تقديم طعن لدى الهيئة المختصة”.

وأقرت لجنة الانضباط اليوم الاثنين، بفوز مولودية الجزائر على اتحاد العاصمة (3-0) بعد غياب الاتحاد عن اللقاء الذي يدخل في إطار تسوية رزنامة الجولة الرابعة، كما خصمت نفس الهيئة ثلاث نقاط من رصيده.

وعلاوة عن خصم 3 نقاط من رصيده، غرمت اللجنة نادي “سوسطارة” بمليون دينار (100 مليون سنتيم)، كما سيحرم بطل الجزائر من نصيبه من حق البث التلفزيوني للمواجهة المحلية العاصمية التي لم تلعب.

وأضاف البيان “ستواصل ادارة الاتحاد دفاعها عن مصالح وحقوق النادي وتطالب بتطبيق القوانين المعمول بها”.

وتقدمت إدارة اتحاد الجزائر بطلب للرابطة المحترفة لتأجيل هذا اللقاء، مبررة ذلك بتزامنه مع تواريخ الاتحاد الدولي للكرة “الفيفا”، “وهو الأمر الذي يتنافى مع المادة 29 من القوانين العامة لبطولة الرابطة المحترفة الأولى (موسم 2019-2020).

بالإضافة الى هذا السبب، دعّم فريق أصحاب الزي “الأحمر والأبيض” طلبه بافتقاره لخدمات ستة من لاعبيه الذين تم استدعاؤهم الى مختلف المنتخبات الوطنية، ويتعلق الأمر بكل من سيفور، حمرة، خمايسية، بن حمودة وبلعربي في المنتخب الوطني العسكري والليبي مؤيد اللافي الذي يتواجد مع منتخب بلاده الذى خاض الجمعة الفارط مباراة ودية امام المغرب بملعب وجدة (1-1).