سيتم الفصل في صيغة الصعود والنزول خلال الاجتماع المقبل للمكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف) نهاية شهر سبتمبر الجاري بورقلة، حسبما اعلنه يوم الثلاثاء بالجزائر رئيس الفيدرالية خيرالدين زطشي.

واوضح زطشي خلال ندوة صحفية بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى ( الجزائر العاصمة)  قائلا: “بالمصادقة على الصيغة الجديدة للمنافسة، يتوجب علينا الان

تحديد عدد الاندية النازلة من بطولة الرابطة الاولى للموسم الجاري  وعدد الفرق الصاعدة من القسم الادنى”.

واكد مسؤول الفاف انه “لا يوجد اي شيء مؤكد الى حد الآن” لكن  “يبقى الخيار بين نزول ناد واحد وصعود ثلاثة، او نزول ناديين وصعود اربعة “.

وقال ايضا “سنقارن بين القرار الافضل والعادل من خلال إنزال ناد واحد بدلا من اثنين. لكن اذا صعدت اربعة اندية فينبغي على الصاعد الرابع ان يستجيب لدفتر الشروط المتعلق باللعب في البطولة المحترفة”.

وحسب زطشي، فإن الامر لا يتعلق ب”الرغبة” في اللعب ضمن بطولة النخبة، مثلما انطلق به الاحتراف بالجزائر، بل يتعلق اكثر ب”القدرة” على الاستجابة للقوانين المعمول بها و دفتر الشروط.

وبهذا الصدد، اعلن المسؤول الاول عن الفاف انه خلال اجتماع المكتب الفيدرالي المقبل، سيتم تنصيب المديرية الوطنية لمراقبة التسيير، وهي هيئة تتكفل بمرافقة الاندية والتأكد من مدى إستجابتها لكل الشروط الضرورية للانضمام الى البطولة المحترفة.

وأوضح قائلا “الهدف الرئيسي لهذه المديرية هو التأكد من وجود توازن مالي لدى جميع الاندية المحترفة، وذلك بين المداخيل والمصاريف. وهو ما سيجنبها الديون وما يترتب عنها من مشاكل”.

وبخصوص أجور اللاعبين التي وصلت في بعض الاحيان الى مبالغ مالية مبالغ فيها وشكلت في معظم الاحيان مصدر ديون الأندية ، طمأن زطشي ، ان هيئته لا تنوي  فرض سقف  معين  للأجور.

وقال : “اذا ما قرر ناد من الاندية صبّ أجرة معيّنة للاعب ما، فهذا من حقه، لكن  هذا القرار لا ينبغي ان يؤثر سلبا على التوازن المالي للنادي،  واذا حدث هذا، فان المديرية  الوطنية لمراقبة تسيير الاندية ستتدخل.”

وختم رئيس الهيئة الفديرالية بالتأكيد على صعوبة المهمة  لان ورشة الاصلاح التي قام ببعثها  ثقيلة جدا ، لدرجة ان تحقيق مشاريعه على ارض الواقع  من المحتمل ان تتجاوز عهدة المكتب الفديرالي الحالي. وفي جميع الاحوال يتوجب بالضرورة بعث هذه المشاريع وتصحيح الاختلالات تدريجيا.

من جهتهم . رحّب معظم رؤساء الاندية بالصيغة الجديدة للمنافسة والتي تشمل بخمسة اقسام ، و18 تشكيلة محترفة في مستوى النخبة.