اقصي فريق شباب قسنطينة من الكأس العربية للأندية لكرة القدم، اثر خسارته امام مضيفه المحرق البحريني بنتيجة (0-2، الشوط الاول 0-1) اليوم الثلاثاء بالعاصمة البحرينية المنامة، لحساب إياب الدور السادس عشر للمنافسة.

وسجل هدفي المحرق اللاعب تياغو ديبرادو في الدقيقة (45+4) و تياغو اوغوسطو (79 ) .

وكان النادي القسنطيني قد فاز في مقابلة الذهاب، الذي جرى بتاريخ 27 أوت الفارط بملعب حملاوي بقسنطينة، بنتيجة (3-1).  وتاهل المحرق البحريني للدور ثمن النهائي بفضل الهدف المسجل خارج القواعد بقسنطينة.

وعلى غرار شباب قسنطينة الذي يشارك لأول مرة في هذه المنافسة، يمثل الكرة الجزائرية في البطولة العربية ناديين آخرين ويتعلق الأمر بكل من مولودية الجزائر وشبيبة الساورة.

وستدخل المولودية العاصمية غمار المنافسة يوم 24 سبتمبر الجاري بالجزائر، أمام نادي ظفار العُماني، علما وأنه سبق للعميد بلوغ الدور ربع النهائي في نسخة العام الماضي قبل إقصائه من طرف المريخ السوداني (ذهابا: 0-0، إيابا: 0-3).

أما الممثل الجزائري الثالث في المنافسة العربية، شبيبة السّاورة فقد تأهل في الدورة التمهيدية التي جرت وقائعها بمدينة الدار البيضاء المغربية، بعد فوزه على النادي البنزرتي التونسي (1-0).

و سيواجه الشباب السعودي الذي يلعب له الدولي الجزائري جمال بلعمري. مباراة الذهاب ستقام في 23 سبتمبر بملعب 20 اوت ببشار على ان تجرى مواجهة الاياب في الفاتح اكتوبر المقبل.