سيطرت حالة من الحزن على جماهير نصر حسين داي اليوم الأحد، بعد سماع خبر حريق مكاتب الفريق في ملعب بن صيام (مركز تدريبات النادي)، ما أسفر عن خسائر مادية كبيرة.

ووقع الحادث صباح اليوم، لتلتهم النيران منشآت الملعب الذي يتدرب عليه الفريق الأول وفرق الناشئين، فيما تمكنت قوات الإطفاء من السيطرة على الحريق ما جنب وقوع خسائر أكبر.

وتصاعد دخان أسود من المكاتب، قبل أن ينتشر عبر محيط ملعب بن صيام، ما سبب حالة من الهلع والخوف لمسؤولي وعمال الملعب.

ولم يتم حتى الآن التعرف على أسباب الحريق ونتائجه النهائية، إلا أن التقارير الأولية تشير إلى احتراق مكاتب الأمانة العامة بالكامل، ما يعني إتلاف كافة الوثائق الرسمية وكشوفات اللاعبين.