تصدت إدارة اتحاد العاصمة للأخبار التي راجت مؤخرا، حول قيام السلطات الجزائرية برفع التجميد عن رصيد النادي البنكي، بعد استعانة القضاء بمتصرف إداري لإنهاء أزمة الفريق.

وقالت إدارة الاتحاد إن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة، وأن رصيد الفريق لا زال مجمدا.

وأكدت الإدارة أنها تلقت هذا الأسبوع تطمينات من قبل السلطات الجزائرية، بخصوص قضية النادي، متمنية حل الأزمة في اقرب الآجال، لعودة الاستقرار لبيت الاتحاد.

كما عبر مسؤولو “سوسطارة” عن أملهم في دعم السلطات الجزائرية، لسفرية الفريق إلى كينيا، لخوض مواجهة الدور الثاني من دوري أبطال إفريقيا ضد جورماهيا.

ودعا النادي “بعض وسائل الإعلام إلى التحلي بالضمير المهني، والتوقف عن نشر أخبار دون التأكد من صحتها”.