تجاوزت إدارة مولودية الجزائر، أزمة المستحقات المالية التي كانت تعاني منها، بعد تدخل مسؤولي شركة “سوناطراك” المالكة لغالبية الأسهم.

وأقدم مجلس إدارة سوناطراك صبيحة اليوم الأربعاء، على صب 800 ألف يورو في حساب النادي البنكي، تمثل قيمة مصاريف النادي خلال الفترة المقبلة، على أن يخصص الجزء الأكبر منها لتسديد المستحقات.

تحرك مسؤولي الشركة البترولية، جاء عقب حالة الاستياء التي انتابت اللاعبين بعد تأخر توصلهم بمستحقاتهم المالية منذ انطلاق الموسم، ما جعلهم يطالبون من إدارة الفريق بتفادي التماطل في أداء واجباتها المالية.

وستعمل إدارة مولودية العاصمة خلال الساعات القليلة المقبلة على تجهيز كشوفات اللاعبين والجهاز الفني لصرف المستحقات العالقة.

وتسعى إدارة المولودية من خلال هذه الخطوة إلى تحفيز اللاعبين قبل مباراة القمة، يوم الأحد المقبل 15 سبتمبر ضد مولودية وهران.