تعهدت الرابطة المحترفة لكرة القدم، المجتمعة بالجزائر، برئاسة عبد الكريم مدوار، بضمان رزنامة منسجمة لبطولة الرابطة الأولى، دون إلحاق الضرر بأي ناد، رغم مشاركة سبعة أندية وطنية في مختلف المنافسات الخاصة بالأندية خلال موسم، 2019-2020.

وأوضحت الرابطة :” تتخوف الرابطة المحترفة نسبيا من بقية البرمجة، المكثفة بمختلف المواعيد الدولية سواء بالنسبة للأندية أو مختلف المنتخبات الوطنية، دون التطرق للظروف الخارجة عن نطاق الرابطة. رغم هذا، تسعى الرابطة المحترفة إلى إيجاد عدة حلول لضمان رزنامة منسجمة دون إلحاق الضرر بأي ناد”.

وفي هذا السياق، تتوفر الجزائر هذا الموسم على سبعة أندية حاضرة في مختلف المنافسات الدولية و هي: اتحاد الجزائر وشبيبة القبائل في منافسة رابطة الأبطال الإفريقية، وشباب بلوزداد ونادي بارادو في كأس الكونفدرالية بالإضافة إلى شبيبة السّاورة، مولوديّة الجزائر وشباب قسنطينة في الكأس العربية للأندية البطلة.

كل هذه الالتزامات الدولية قد ينجرّ عنها تأجيل أو تقديم بعض مباريات البطولة الوطنية، وهو ما قد يتسبب في إحداث إرباك كبير على الرزنامة الوطنية التي تم إعدادها مسبقا.

واعتبرت الهيئة التي يترأسها عبد الكريم مدوار بأنه “من واجبها التكيف مع كل الوضعيات والمعطيات” مضيفة بأنها تحتفظ بمبدأ “الصالح العام” الذي “سيكون فوق كل اعتبار”.