قررت إدارة شبيبة الساورة، عرض الثنائي إبراهيم فرحي وعبد العزيز لحمري، على المجلس التأديبي للفريق، عقب إخلالهما بالنظام الداخلي.

وأبدت إدارة الشبيبة استيائها من تصرفات الثنائي، حيث وجهت لهما إنذارا شديد اللهجة، مهددة بتسليط أقصى العقوبات والتي قد تصل إلى خصم راتب شهر كامل.

واعتبرت إدارة شبيبة الساورة السلوك الذي صدر من فرحي ولحمري، خروجا عن النص وبعدًا عن الاحترافية، رافضة تبرير ما قاما به، خاصة وأن الفريق مقبل على خوض مباراة مصيرية أمام البنزرتي التونسي.

يشار إلى أن فريق شبيبة الساورة يستعد لمواجهة النادي البنزرتي التونسي، في الجولة الثالثة من دوري المجموعات من البطولة العربية للأندية، الأحد المقبل، لحسم بطاقة التأهل إلى الدور الـ32.