تواجه إدارة شبيبة القبائل، أزمة مالية جديدة، تتمثل في دفع المستحقات المالية العالقة للمدربين السابقين مراد رحموني ومساعده فوزي موسوني.

وتلقت إدارة النادي القبائلي، إخطارا بضرورة الإسراع في تسوية ديون الثنائي، الذي أشرف على تدريب شبيبة القبائل في عهد الرئيس السابق، شريف حناشي.
وبات رئيس مجلس الإدارة شريف ملال، مطالبا بتسديد 50 ألف يورو لمراد رحموني ومساعده موسوني، لتفادي الحجز على الرصيد البنكي للفريق.

ويعاني شبيبة القبائل مع انطلاق الموسم الجديد من ضائقة مالية خانقة، بسبب شح مصادر التمويل وعزوف عشاق النادي ومحبيه عن تقديم الدعم المادي للإدارة الحالية.