تمر الكرة الجزائرية بأزمة مالية خانقة بسبب مشاكل رؤساء الأندية مع القضاء، وعزوف الشركات الوطنية والغنية عن تمويل الأندية.

وانتقلت أزمة الديون والمشاكل المالية من الأندية إلى الرابطة المحترفة لكرة القدم، التي لا زالت تبحث عن ممول جديد، قبل ساعات من انطلاق منافسات الدوري المحلي.

وأعلنت الرابطة، إطلاق مناقصة وطنية مفتوحة، لإيجاد شريك جديد يكون الراعي الأول للبطولة.