وضعت الرابطة المحترفة لكرة القدم، حدا لمشكلة ديون أندية المحترف الأول التي تفوق قيمتها المليار سنتيم، بعد توصلها إلى تسوية نهائية مع رؤساء الأندية خلال اجتماعها المنعقد.

ووافق مسؤولو الأندية المعنية بالحرمان من قيد لاعبيها، على الاقتراح الذي قدمته الرابطة، باقتطاع مستحقات اللاعبين الدائنين من عائدات البث التلفزيوني الخاصة بالموسم الماضي.

ووقع رؤساء الأندية التي لم تسدد مستحقات لاعبيها السابقين، على تعهدات بالتنازل عن عائدات البث التلفزيوني، لتسديد المستحقات المتأخرة مباشرة من قبل الرابطة.

وستنشئ الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بالتنسيق مع الرابطة، جدولًا تفصيليًا يتضمن ديون كل فريق قبل اقتطاع الحقوق.

يذكر أن الفاف قد هددت في وقت سابق بحرمان الأندية المدانة من قيد لاعبيها الجدد حتى تسوية مستحقات الدائنين.