تمكن فريق شباب بلوزداد من خطو خطوة كبيرة للتأهل الى الدور المقبل من منافسة كأس الكنفيدرالية الافريقية لكرة القدم (كاف) بفضل الفوز المحقق على الضيف نادي القطن التشادي بنتيجة (2-0) الشوطالأول (1-0), سهرة السبت بملعب 5 جويلية بالعاصمة, لحساب ذهاب الدور التمهيدي من المنافسة القارية.

وعرفت المواجهة سيطرة تامة وشاملة لتشكيلة الشباب التي تفننت في تضييع الفرص, حيث كان الفريق قادرا على انهاء المواجهة بنتيجة اثقل.

ومن الدقيقة الأولى للقاء دخل ابناء المدرب عبد القادر عمراني في “صلب الموضوع” بتهديدهم لمرمى الحارس التشادي, وتوالت الفرص إلى أن تثمر إحداهن عن أول هدف, بعد عمل مميز من صانع الألعاب أمير سعيود الذي راوغ ومرر كرة على طبق للمهاجم المخضرم, احمد قاسمي, في الدقيقة 22 مفتتحا باب التهديف.

وعندما انتظر الجميع ردة فعل الضيوف, واصلت تشكيلة “العقيبة” سيطرتها على المستطيل الاخضر قصد الوصول الى شباك الخصم, غير أن الفرص توالت وغابت عنها الفعالية أمام المرمى, حيث ضيع كل من جرار وثابتي وحتى قاسمي, فرص سانحة للتسجيل, لينتهي الشوط  الأول من اللقاء بتفوق لممثل الجزائر بهدف دون رد.

ومع انطلاق الشوط الثاني, أدرج المدرب عمراني ثلاثة تغييرات بإقحام عناصر ذات نزعة هجومية وهم: بوسليو وبشو وبلحول, بنية تسجيل اهداف اخرى.

وتواصل الضغط البلوزدادي, ففي الدقيقة 47 أنقذ الحارس التشادي ماثيو مرماه بأعجوبة مرتين متتاليتين حيث صد كرة الثنائي ثابتي وسعيود.

وقد تكلل هذا الضغط بهدف ثان أمضاه صانع الألعاب أمير سعيود في الدقيقة 81 برأسية محكمة بعد تمريرة مميزة من الظهير الايسر شمس الدين نساخ.

بعدها تفنن لاعبو الشباب في تضييع الفرص التي أتيحت لهم, لتنتهي المواجهة بفوز مهم وثمين (2-0), في الوقت الذي عبر فيه الانصار عن ارتياحهم للأداء المقدم من طرف زملاء بلال تريكات, متفائلين بمشوار أحسن.يشار أن المدرب عمراني اقحم في التشكيلة الأساسية ثلاث مستقدمين جدد ويتعلق الأمر بكل من الحارس غايا مرباح (نصر حسين داي), ووسط الميدان العربي ثابتي (اتحاد بلعباس) والمهاجم احمد قاسمي (نصر حسين داي).

ورغم الفوز بثنائية نظيفة إلا  أن التشكيلة الحمراء والبيضاء تبقى مطالبة بتوخي الحذر وتأكيد هذه النتيجة خلال موقعة الاياب بالعاصمة نجامينا والمقررة بتاريخ 23 اغسطس الجاري.