انطلقت أشغال إعادة تأهيل بملعب ‘أحمد زبانة بوهران تحسبا للطبعة 19 من ألعاب البحر المتوسط التي ستنظمها المدينة في عام ،حسب ما علم من مديرية الشباب والرياضة المحلية.

وصرح المسؤول الأول عن المديرية، بدر الدين غربي، بأن الأشغال تمس المدرجات والمنصة الشرفية وغرف تبديل الملابس، فضلا عن تركيب لوح الكتروني عملاقي أطلقت بشأنه مناقصة تجاه الشركات المهتمة بمثل هذه الصفقات، وفق ما هو معمول به في هذا المجال.

ويتزامن غلق ملعب أحمد زبانة مع مباشرة الفريق المحلي لكرة القدم، مولودية وهران، لتحضيراته تحسبا للموسم الجديد، وهو ما أجبر إدارة هذا النادي الناشط في الرابطة الأولى إلى نقل تدريبات لاعبيها إلى ملعب حبيب بوعقل.

وطمأن مدير الشباب والرياضة في هذا الشأن بأن ملعب أحمد زبانة سيكون جاهزا لاستضافة مباريات البطولة الوطنية قبل انطلاق المنافسة الرسمية المقررة في منتصف شهر أوت المقبل.

وفضلا عن هذا الملعب، أطلقت السلطات المحلية أشغال ترميم وإعادة تأهيل ما لا يقل عن ستة مرافق رياضية أخرى تحسبا للألعاب المتوسطية، ويتعلق الأمر بكل من المسبح الأولمبي للمدينة الجديدة، قصر الرياضات حمو بوتليليس، نادي التنس بحي السلام، حقل الرماية ببئر الجير، مركز الفروسية بالسانيا و معهد تكوين معهد تكوين إطارات الشباب والرياضة بعين الترك.

ووفق المصدر نفسه، فإنه من المرتقب استلام كل هذه الهياكل بشكلها الجديد، إلى جانب المركب الأولمبي الجديد والقرية المتوسطية الجاري انجازهما ببلدية بئر الجير (شرق وهران) قبل شهر يونيو 2020 كأقصى حد.