أعلنت إدارة أهلي البرج عن تحديد تاريخ 20 جوان الجاري، موعدا لعقد أشغال الجمعية العامة العادية للأعضاء المساهمين.
وسيكون الهدف من الجلسة، هو تعيين الرئيس الجديد الذي سيشرف على تسيير النادي في الموسم الرياضي المقبل، بعد إصرار بن حمادي على الانسحاب، مرجعا ذلك لعدم تلقيه كامل الدعم من مختلف الجهات من أجل تطبيق مشروعه الاحترافي.
ويسعى الأعضاء المساهمون في الشركة التجارية المسماة «نمور البيبان» إلى التحرك، من أجل إقناع الرئيس بن حمادي بالعدول عن الاستقالة، معلنين أنهم غير مستعدين من أجل تولي المسؤولية في الموسم المقبل، لأنهم يعلمون مسبقا أن الشارع الرياضي سيصر على بقاء بن حمادي في منصبه.
وقال الأنصار أنه في حال رحيل بن حمادي نهائيا من النادي، فإن ذلك يعني دخول الفريق في النفق المظلم، لاسيما وأن الرجل يدين بقيمة 30 مليار سنتيم.