أعلن الرئيس الجديد لمجلس إدارة مولودية وهران، نصر الدين قاروزان، يوم الأربعاء انسحابه بعد 48 ساعة فقط من تقلده هذا المنصب، حسب ما استفيد من المعني.

و أرجع قاروزان قراره إلى ما وصفه بإحساسه “بالعزلة وتهرب بقية المساهمين وأعضاء مجلس الإدارة عن مسؤولياتهم”، فضلا عن موقف الأنصار المعادي لكافة المسيرين، مطالبين إياهم بالتنازل عن حصصهم في الشركة الرياضية للمولودية لصالح شركة ”هيبروك” التابعة لسوناطراك.

ووجد الرئيس الجديد لنادي عاصمة الغرب الجزائري صعوبات كبيرة لمباشرة مهامه في ظل تراجع سابقه في المنصب أحمد بلحاج عن عملية تسليم المهام التي كانت مبرمجة أمس الثلاثاء.

وكان ثلاثة أعضاء من مجلس الإدارة الجديدة قد أعلنوا في وقت سابق عن انسحابهم ويتعلق الأمر بكل من الطيب محياوي ورضا عاصيمي ورضوان بن زرقة.