أكد والي وهران اليوم الأحد أنه “واثق” فيما يخص التسليم في الآجال لكافة مرافق المركب الرياضي الجديد للمدينة أي قبل نهاية سنة 2020 .

وسيسمح الانتهاء من الأشغال بالانتقال الى مرحلة التجارب تحسبا لألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستحتضنها وهران في 2021 حسبما أشار إليه مولود شريفي في تصريح للصحافة خلال زيارة تفقدية للمشروع.

ويضم المركب الرياضي ملعب يتسع ل40.000 مقعد و ميدان لألعاب القوى ب 4.000 مقعد حيث سيتم تسليم المرفقين في آجال لا تتجاوز نهاية عام 2019 فيما سييتم الانتهاء من أشغال المركز المائي الذي يتكون من أربعة أحواض وكذا القاعة المتعددة الرياضات التي تتسع ل 7.000 مقعد خلال سنة 2020 .

كما اغتنم ذات المسؤول التنفيذي الفرصة من أجل حث الشركة الصينية (أم سي سي) المكلفة بأشغال إنجاز هذا المشروع الكبير على مضاعفة الجهود وتدعيم تعداد العمال في الموقع بعدما تم تسجيل ” انخفاض في وتيرة” الاشغال.

وتقدم الشركة الصينية كل مرة ذريعة الصعوبات المالية حيث أصر السيد شريفي قائلا “من جهتنا نحن نحل هذا المشكل تدريجيا ” و” هذا ليس سببا لتراجع وتيرة الاشغال. وهذا ما شرحناه لممثلي الشركة الصينية (أم سي سي) التى تبقى مؤسسة قوية ومع ذلك تم حث مسؤوليها لمضاعفة الجهود وخاصة تدعيم اليد العاملة”.