استدعت لجنة الانضباط التابعة للرابطة المحترفة لكرة القدم رئيس شبيبة القبائل، شريف ملال والمناجير العام لشباب قسنطنية طارق عرامة، للاستماع لأقوالهما يوم 10 جوان الجاري، على خلفية التصريحات الأخيرة للطرفين، وتسريب مكالمة هاتفية بينهما، تخص مباراة شباب قسنطينة ضد اتحاد العاصمة لحساب الجولة 30 والأخيرة من الرابطة المحترفة الأولى، التي فاز بها الاتحاد بثلاثة أهداف مقابل واحد، ورسمته بذلك بطلا للجزائر، ما جعل رئيس شبيبة القبائل يؤكد ترتيب هذه المقابلة لصالح النادي العاصمي من قبل السي أس سي، وتسهيل مهمة النادي العاصمي للفوز، مؤكدا أنّ مسؤول النادي القسنطيني أراد التفاوض معه وطلب منه 2.5 مليار سنتيم من أجل الفوز على الاتحاد.

وحسب المكالمة الهاتفية المسربة، فقد تأكدت اتهامات رئيس شبيبة القبائل، الذي اقترح أيضا على عرامة، إرسال أنصار الشبيبة إلى قسنطينة، أو إعطاء منحة للاعبي الفريق من أجل تحفيزهم على الفوز.

وقد طالبت بعض الأطراف من الاتحادية والرابطة بفتح تحقيق في هذه القضية، مثلما جاء في بيان اتحاد العاصمة، الذي يؤكد فيه النادي العاصمي على أنّ الناديين اتفقا ضده.