سادت فوضى كبيرة صباح اليوم الخميس، بالقرب من أكشاك ملعب 20 أوت بالجزائر العاصمة، على هامش بيع حصة أنصار شباب بلوزداد، من تذاكر نهائي كأس الجزائر.

وتوافد المئات من الأنصار في الساعات الأولى بالقرب من الأكشاك من أجل شراء تذاكر المباراة النهائية المرتقبة أمام شبيبة بجاية هذا السبت، بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة.

وعرفت العملية فوضى كبيرة بسبب سوء التنظيم والتوافد الرهيب لمشجعي شباب بلوزداد الذين قضى بعضهم الليلة نائما بجوار أماكن البيع.

وتم طرح 10 آلاف تذكرة المخصصة لأنصار الشباب الذين سيتجهون بقوة لملعب مصطفى تشاكر من أجل مساندة فريقهم للظفر بالكأس الثامنة في رصيد النادي.