قالت مصادر من النادي الرياضي القسنطيني إنّ المناجير طارق عرامة قد توصّل إلى اتفاق مع مدرب محلي؛ من أجل تدعيم العارضة الفنية مع تحويل المدرب الفرنسي دينيس لافان إلى مدير فني للاستفادة من خبراته في مركز التكوين، الذي ستنطلق الأشغال به بعد أقل من شهرين، مثلما صرح بذلك عرامة من قبل. وأبدت إدارة النادي الرياضي القسنطيني تمسّكها بخدمات مهاجمها محمد أمين عبيد رغم تواجده في نهاية عقده.

ويسعى عرامة لإقناعه بالتجديد بعد أن أكّد المدرب دينيس لافان حاجته لخدماته الموسم المقبل، على الرغم من المستوى المتذبذب الذي ظهر به هدافالسنافر الموسم المنقضي، والذي أرجعه أهل الاختصاص إلى كثرة تعرّض عبيد للإصابات، التي تعود بالدرجة الأولى، إلى الحالة النفسية السيئة من جهة، ونقص التحضيرات من جهة أخرى؛ على اعتبار أن مهاجم الشباب كان قاب قوسين أو أدنى من تغيير الأجواء الصائفة الماضية إلى أحد الأندية الإماراتية، قبل أن يصطدم برفض البقاء في الفريق لموسم آخر.

وحسب نفس المصادر، فإنّ الملاك أيضا طلبوا من عرامة العمل على إقناع المهاجم عبيد بالبقاء وتجديد العقد، خاصة أنهم يعتبرونه من أفضل المهاجمين في البطولة، إذ من المرتقب أن يجتمع عرامة بعبيد بحر الأسبوع الجاري، من أجل اقتراح فكرة تجديد العقد عليه.

من جهة أخرى، أقدمت إدارة شباب قسنطينة على تسوية أجرتين شهريتين بعد دخول الأموال إلى الأرصدة، وهي الخطوة التي جعلت وضعية أشبال لافان أفضل.